بنت ريفية تمارس الجنس مع حصان

76603
18:00
75%
Rates : 1795

فيلم جميل يجسد متعة ممارسة الجنس مع الحصان , و نيك الحيوانات للبنات المثيرات , بطلته فتاة برازيلية شقراء تربت في بيئة ريفية , و مارست سكس الحيوانات بكل شذوذه و اثارته , و لم تتعود تلك الفتاة على الخوف و الخجل من رغباتها , فقامت بتصوير أفلام سكس حيوانات مع الخيول و الكلاب في مزرعة عائلتها , هذا الفيلم هو أحدث ما قدمته لنا لكي نستمتع بالمشاهد المميزة و المليئة بالأثارة , يبدأ الفيلم بمشهد دخول الفتاة الى المزرعة و رؤيتها للحصان الضخم , هذا ما أشعل رغبتها الجنسية و جعلها غير قادرة على تحمل اثارة زب الحصان الكبير , فتسرع الى الحصان و تقوم بحركاتها الجنسية التي تشعل قلب المشاهد , و تجعله في شوق لمشاهدة باقي الفيلم المثير , و لم تتردد تتلك الفتاة الجذابة بافراغ كل ما في حوزتها من خبرة في مص زب الحصان , حيث جعلته في قمة الأنتصاب حتى كاد يلامس الأرض , و بدا واضحا على الحصان الرغبة القوية لنيك البنت الشقراء , حيث قام بايلاج زبره الضخم في كسها عندما انحنت بجانبه , و لأن الفتاة عندها خبرة في ممارسة الجنس , اتخذت على الفور الوضعية المناسبة التي تسهل على الحصان ادخال جزء كبير من زبره في كسها الأملس المحلوق . في تلك اللحظة بدأت الفتاة تتأوه و ترتعش و أمسكت زبر الحصان بيدها محاولة ادخال المزيد من في كسها , و بعد دقائق عالية الأثارة , ترتعش البنت الشقراء بشدة و تقذف شهوتها بغزارة على زبر الحصان , و لكن لم تكفيها تلك الدقائق و لم تكن كفيلة باطفاء شهوتها عن أخرها , فتتخذ وضعية جديدة لكي تتناك من طيزها بزبر الحصان الضخم , و عند أول محاولة لها في ادخال الزب الكبير بطيزها لم تستطع ذلك بسبب شدة صلابته و كبر حجمه , فانحنت امام زبر الحصان و بدأت بالمص و اللعق حتى كاد لعابها يجف , و عاودت المحاولة و استطاعت ادخاله في طيزها و لكن بصعوبة بالغة, حيث فسخت أرجلها و أمسكت به بكلتا يديها و قام بادخاله في طيزها بكل اقتدار و حرفية , و بدأ صراخها يملأ تلك المزرعة الهادئة , لأنها شعرت بأحشائها تتمزق عند دخول زب الحصان و انتفاخه داخل طيزها . في الوقت ذاته كانت تداعب شفرات كسها لكي تنسى الألم و تضاعف النشوة لديها , و عندما شعرت ان الحصان يستعد للقذف , سحبت زبره من طيزها بصعوبة و انتقلت الى وضعية مص زب الحصان . مارست البنت متعتها بالمص و اللعق الى ان بدأت دفقات رهيبة من مني الحصان الطازج تدخل فمها الصغير , حيث استطاعت شرب كمية كبيرة من المني المقذوف و سالت البقية على صدرها الكبير . لم تعد الفتاة قادرة على الوقوف من شدة تلك العملية الجنسية , فاستلقت على الأرض و بدأت بمداعبة زبر الحصان بأقدامها كنوع من الشكر لما قدمه لها في تلك الممارسة الجنسية الرائعة .